أخبار حلب

مونيكا بيلوتشي” تخسر فرصة تاريخية بالتمثيل أمام النجمة السورية “عزة البحرة”

خسرت الممثلة الإيطالية “مونيكا بيلوتشي” فرصة تاريخية بالتمثيل أمام النجمة السورية “عزة البحرة”، وذلك بعد أن رفضت الدولة التونسية منح “ البحرة “ تأشيرة دخول إلى أراضيها.واستهجنت الممثلة السورية عبر صفحتها الشخصية على “فيسبوك” عدم منحها تأشيرة دخول إلى تونس من قبل السلطات فيها، لتلغى بالتالي مشاركتها في فيلم عالمي عن اللاجئين السوريين من بطولة مونيكا بيلوتشي، متحسرة على بيلوتشي بأنها لن تنال فرصة الوقوف إلى جانبها، بحسب ماورد في منشورها.

وكان من المقرر أن تصور البحرة مشاهدها في الفيلم مطلع تموز المقبل، وهو بعنوان “الرجل الذي باع ظهره” وهو من تأليف وإخراج التونسية كوثر بن هنية”.

وقالت البحرة على “فيسبوك”: “يعليييي عليك يامونيكا بيلوتشي، مالك بالطيب نصيب، خسرت مشاركتي معك بالفيلم بسبب عدم موافقة الأمن التونسي على إعطائي فيزا.. معلش مونيكا لا تزعلي نصيبك بالجنة، يا حيف على عروبتنا”.

وكانت عزة البحرة، بحسب مانقلت وسائل إعلام، ستبدأ تصوير مشاهدها في مطلع شهر تموز المقبل في فرنسا، على أن تستكمل التصوير لاحقاً في تونس، علماً أن قصة الفيلم تدور حول شاب سوري، يحاول اللجوء إلى أوروبا من بيروت.

ليقترح عليه أحد الأشخاص نقش “فيزا الشينغين”، التي يحتاجها المسافر لدخول الاتحاد الأوروبي على ظهره، قبل أن تظهر الممثلة الإيطالية مونيكا بيلوتشي وتبدأ باستضافته في معارض فنية.

وتنحدر عزة البحرة من أسرة “البحرة” الدمشقية ، من مواليد ١٩٥٩ ، واتخذت موقفاً سياسياً معارضاً ، وسافرت إلى تركيا، مع بداية الأحداث في سوريا ، والدها الكاتب نصر الدين البحرة.

ولا يذكر السوريون أدواراً كثيرة للممثلة السورية، التي كانت شبه مغمورة، إلا أن موقفها المعارض، وتداول اسمها سياسياً، قدم لها خدمة في مجال الشهرة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق