أخبار سوريا

معاذ الخطيب ..

نقلت مواقع كردية حديثاً لمعاذ الخطيب فضح فيه ممارسات المسلحين الذين سبق وخرجوا من الغوطة الشرقية ومناطق أخرى ممن رفضوا اتفاقات التسوية وفضلوا الذهاب إلى حضن مشغلهم التركي في الشمال.

وقال الخطيب: بعيداً عن التعقيدات والآراء السياسية، وأنا متأكد مما أقول: إن أموال وبيوت وسيارات وأملاك الإخوة الأكراد حرام عليكم جميعاً «من سر قة الدجاج إلى الاستيلاء على المنازل والأراضي» ولا تحل لكم إلا بطيب نفس من أصحابها، ولا تتكلموا بالشرع وأنتم من ينح**ره، ولا يطبق منه شيء.

كما شدد على أن بيوت المسيحيين والدروز وممتلكاتهم لها نفس الحكم، ويا بؤس لص**وص يتكلمون باسم الله، وقد كرّهوا الناس به، معتبراً أن هؤلاء المسلحين المنضوين في صفوف الميليشيات المسلحة لن ينتصروا في أية معركة وهم يظلمون من سماهم «إخوانكم وأهلكم وأبناء بلدكم (والله لا يحب الظالمين)».

وقال الخطيب مخاطباً الميليشيات: «قتا لكم لبعضكم من أكبر المحرمات ففيه ضياع الناس (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم)»، وأضاف: مهما طالت الأمور فاحذروا اليوم الذي يقول الناس فيه: هذا مجر م، وهذا ل**ص، وهذا كل ماله من الحرام، فالناس لا تنسى شيئاً.

وتابع: ليتعلم خائنكم من أمينكم، ووضيعكم من شريفكم، وكونوا للحق أنصاراً، معتبراً أن أول شروط التوبة رد الحقوق لأصحابها، فلا تحملوا على ظهوركم ما يأسركم ولا تستطيعون الفكاك منه في دنيا ولا آخرة.

وبدا حديث الخطيب موجهاً بشدة إلى المسلحين المدعومين من نظام الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الداعم الأساسي لـ«الائتلاف».

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق